ملتقى محبى الجودة
نرحب بكم في ملتقي محبي الجودة ونتمنى لكم قضاء وقت مثمر الاستفادة من خبراتكم فى ميدان الجودة
http://flflh.com/down-31268-1268682995.gif

ملتقى محبى الجودة

يهتم المنتدى بدعم ونشر فكر وثقافة الجودة ورعاية وتحفيز الافكار والابداعات القيمة
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» ماذا لو 2
الثلاثاء يوليو 27, 2010 2:32 am من طرف شكرى اسماعيل

» ماذا لو 1
الثلاثاء يوليو 27, 2010 2:30 am من طرف شكرى اسماعيل

» جودة حقيقية
الإثنين يوليو 26, 2010 9:27 pm من طرف ايهاب اسماعيل محمد

» ساهم معنا في اعداد كتاب الدعم الفني للمدارس
الإثنين يوليو 26, 2010 8:57 pm من طرف ايهاب اسماعيل محمد

» ‏بكيت يومـاً
الإثنين يوليو 26, 2010 5:25 am من طرف عماد الدومانى

» فنيات فحص الملف
الإثنين يوليو 26, 2010 2:24 am من طرف محمود نصار

» المدرسة الافتراضية تفتح ابوابها من جديد ... ادخل واشترك معنا.
الأحد يوليو 25, 2010 7:30 pm من طرف hebaragheb

» دليل جودة المدارس
الأحد يوليو 25, 2010 3:52 pm من طرف ايمان رافت

» تعيين‏40‏ ألف معلم خلال أيام
الأحد يوليو 25, 2010 3:35 am من طرف هاله

» من أحسن الرسائل على البريد الإلكترونى
الأحد يوليو 25, 2010 1:26 am من طرف محمد شحاته

» تنبيه هام
الأحد يوليو 25, 2010 1:01 am من طرف د/عبد الناصر بدرى امين

» سجل الحضــور
السبت يوليو 24, 2010 5:32 pm من طرف أشرف محمود شنن

» كل ما يخص خرائط المنهج للمرحلتين الابتدائية والاعدادية
السبت يوليو 24, 2010 6:45 am من طرف أشرف محمود شنن

» كيفية قياس الجانب الوجدانى
السبت يوليو 24, 2010 6:04 am من طرف أشرف محمود شنن

» تحت رعاية صاحب الفضيلة الشيخ / إبراهيم عبد العال الرائد العام لإتحاد الطلاب والطالبات ورئيس قطاع المعاهد الازهريه
الجمعة يوليو 23, 2010 4:05 pm من طرف نادر الليمونى

» عيد ميلاد اخى الحبيب أشرف محمود شنن
الجمعة يوليو 23, 2010 6:44 am من طرف أشرف محمود شنن

» مستحقات المجموعة 15
الخميس يوليو 22, 2010 4:49 pm من طرف هاني أحمد عبد المقصود

» مبروك لكل المراجعين
الخميس يوليو 22, 2010 6:04 am من طرف فاطمه عبادى الطيرى

» فن إجراء المقابلة الشخصية
الخميس يوليو 22, 2010 6:02 am من طرف فاطمه عبادى الطيرى

» تطبيق مبادئ الجودة الشاملة في شهر رمضان
الخميس يوليو 22, 2010 1:43 am من طرف عزه حسن احمد


شاطر | 
 

 الإبداع .. ماهو (2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الحافظ بخيت متولى
مشرف


عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 22/05/2010

مُساهمةموضوع: الإبداع .. ماهو (2)   الأحد مايو 23, 2010 9:59 pm

نستكمل هنا الجزء الثانى من قضية الإبداع لعل الفائدة تعم ونعرف كيق نتعامل مع أطفالنا وبخاصة الموهوبون منهم

ا

24– القِصص المصوَّرة تنمِّي الإبداع عند الطفل.
25 – لا بُدَّ مِنَ استيعاب حُبِّ الاستطلاع وكثرة الأسئلة عند الطفل، والإجابة عن أسئلته بما يناسب عقله.
26 – على الوالدينِ تحبيب الطفل في القراءة بإحضار القصص المصورة و(الشيقة) له، وتشجيعه على القراءة الجَهْرِيَّة، وحُسْن التصويب له عندما يخطئ.
27 – عدم إجبار الطفل على ميول معينة، فليس مِنَ الضروريّ أنَّ ابْنَ المهندس يكون مهندسًا، أو تلقينه عادات الآباء السيئة وغير السيئة.
28 – ينبغي توطيد الصِّلَة بالمدرِّس، وتعريفة دومًا بصفات الابن، والمرجو منه ليكون مبدعًا مُتفتِّح العقل.
29 – ليرى الشيءَ ثم يكتبه، فيُعطَى تفاحةً ويقال له: اكتب تفاحة، ثم يعطَى المَوْز ويقال له: من صنع الموز؟ فيقول: الله، وهكذا بالتدريب العملي.
30 – تجديد النشاط للطفل دَوْمًا يساعده على أن يكون مبدِعًا، متفتِّحَ الذهن، شديد التركيز.
31 – التَّغْذِية السليمة المناسِبة، تُنمِّي الإبداع، وتقَوِّي الذاكرة، وتَزيد الذكاء.
32 – اللَّعِب، ثم اللعب، ثم اللعب، مُهِمٌّ جدًّا لتنمية الإبداع عند الطفل، خُصوصًا إنْ تركناه على فِطرته وسَجِيَّتِهِ يلعب ما شاء، بلا تسلُّط، أو سخرية.
33 - تشجيع التخيُّل عند الطفل.
34 – ساعدِ الطفل على التفكير الحُرِّ، بلا تسلُّط أو فرض وِجهة نظر معينَّة عليه.
35 – اطْرَح مُشكلة أو أسئلة تثير الاهتمام والتفكير، أو مسألة معيَّنة عليه مع مجموعة من أقرانه في جلسات مفتوحة، ثم تترك له الفرصة معهم؛ ليطرح كل منهم رأيه مع تشجيع الاختلاف البناء، وتقليل أوجه القصور منهم.
36 – شجِّعِ الطفل على احترام قِيَمِهِ ومواهِبِهِ.
37 – تنمية المهارات بشتى الوسائل حتى لو كانت محدودةً، فمن عنده مهارة الرسم تُحضِر له الألوان والورق؛ ليرسُم ويلوِّن ما شاء، ثم يشجِّع ويصوِّب له من طرف خفيّ، ومَن عنده مهارة الإلقاء يشجعه الآباء والمدرسون على ذلك من خلال الإلقاء في الفصل، وفي الإذاعة المدرسية وهكذا.
38 – ساعده أن يصفِّيَ ذِهنه، ويبتعد عن مسبِّبات القلق، وكلّ ما يشتِّت الذهن.
39 – حفِّزْهُ بتوضيح الهدف من التَّفكير في هذا الموضوع، وأثر ذلك عليه.
40 – لتُعَوِّدِ ابنَك عَرْض أفكاره وإقناعَ الآخرين بها؛ ولكن نَبِّهْهُ إلى اختيار الوقت والشخص والمكان المناسب لطرْحِ أفكاره، فلا يعرض الفكرة لشخص متعب يريد النوم، ولا لأمه أثناء إعدادها الطعام، ويعرض الفكرة في مكانٍ هادئ؛ يسمح للمستمع أن يستمع بكل جوارحه، فلا يعرضها على صديقه في الملعب، أو على المدرس في الفصل أمام التلاميذ وهكذا، وليَعْرِضْها على شخص لا يُحبِطُه، ولا يتكَبَّرُ عليه؛ كبعض المعلِّمين والأقارب، ولْيَتَعَوَّدْ عرض الفكرة بأسلوب (شَيِّق)، ومثيرٍ ومؤدبٍ.
41 – دعْ طِفْلَكَ يَستَمْتِع بِطُفولته، واترُكْه على سجيَّتِه؛ يسأل؛ ويتعلَّم؛ ويلعب؛ ويقلِّد؛ ويعيش عالَمهُ الخاصَّ به، فلا تَحُطَّ من قُدُراتِه، ولا تستَصْغِر من شأنه.
42 – دع طِفْلَك يُجَرِّب ويَستكشف تحت رعايَتِكَ.
43 – لا تَمْنَعْهُ منَ اللَّعِب بِحُجَّة الحِفاظ على سلامته منَ الإصابة، ولا تحبِسْهُ داخلَ جُدران البيت حفاظًا عليه من الاختلاط بغيره، فالمدرسة، والنادي، والزيارات، والرحلات مُهِمَّة للطفل.
44 – أَتِحْ لطفلِكَ الحوافزَ اللاَّزمة، وذلك بأن تقرَأَ له وتتحدَّثَ وتلعَبَ مَعَهُ، شجِّعْهُ على ممارسة هِواياته، وزوِّدْهُ بالأدوات اللاَّزمة؛ لتنمِية اهتماماتِه الخاصَّة، خُذْه إلى المكتبة العامَّة والمُتْحَف، وعرِّفه على أكبر قدْرٍ من مصادِرِ المعرفة مثل: المراكز التعليمية، والثقافية، وغيرها.
45 – دعِ الطِّفْلَ يُمارِس طُفُولَتَه فإنَّ كون الطِّفل مَوْهوبًا يعنِي تفوُّقًا واضحًا فِي نُمُوِّه الفِكْري، فإذا كان الطفل في الخامسةِ من عمره، فقد تَدُلُّ مُؤشرات الذكاء إلى أن عمره العقلي أكبر من ذلك، أمَّا من الناحية العاطفية فمِنَ المؤكد أنه ما زال طفلاً له رغباته الخاصة بالأطفال، والتي لا يستطيع أن يتجاوزها.
46 – أَحْبِبْ طفلك كما هو عليه، ولا تقيِّدْ حُبَّك له وحنانك عليه بأيَّة شروط معيَّنة، مثل الإنجاز المدرسي كأن يكون الأوَّل على فصله، أو غير ذلك.
47 – شجِّعْهُ على المُجازَفَة، وكافِئْهُ على المُحاوَلَة، بِغَضِّ النَّظَرِ عن مَدَى النَّجاح الَّذِي يُحْرِزُه في ذلك؛ فمِنْ شَأْنِ هذا أن يَحُثَّهُ على بذل المزيد من الجهد في سبيل تحسين إنتاجه.
48 – شجِّعْ طِفلَكَ على أن يُرهِفَ إحساسَهُ لِكُلِّ ما يدور حوله، ويُحيطَ به، وشَجِّعْه على التجربة، والإكثار من الأسئلة.
49 – إنَّ النَّشاطاتِ العلميةَ توفِّرُ فُرصًا طيِّبةً، تُساعد الطفل على أن يُدرِك أن ليستْ كلُّ تجربةٍ ناجحةً، وأن عدم نجاحها لا يعني بالضرورة الفشل، وإن كان من المهمِّ أن نعلِّمه كيف يتجنَّب الفشل إذا كان هذا مُمكِنًا؛ بل ويعتبره حاجة مُلِحَّة إذا تعرَّضت سلامته للخطر، غير أنَّ الحرص الزائد عن حِدِّهِ ليتجنَّبَ الفَشَلَ، يُعيقُه عن أن يتصرَّف بِشكْلٍ واقِعِيٍّ سليم، وقد يُثَبِّطُ هِمَّتَهُ، ويَسْلُبُه زِمام المبادرة.
50 – إنَّ الطِّفل يتعلَّم الكثير بطريق التجربة والخطأ، ومنَ الضروريِّ له أن يجرِّب ويفشل، ثُمَّ يُعيدَ التجربة من جديد، ومع حاجته إلى التوجيه فهو أيضًا بحاجة إلى نجاحٍ يُحرزه بجهده الخاصِّ.
فكم مِن مرَّة وقع فيها وتعثَّر حين حاول المشي لأوَّل مرَّة، وكم جرَّب وعاوَدَ التَّجرِبة من جديد بِدافِعٍ ذاتِي، دون أن يدرِكَهُ اليأسُ والوَهَنُ، حتَّى نجح وأصبح قادرًا على المشي.
51 – حاول أن تكون شريكًا لِطِفْلِكَ في ألعابٍ مِن شأنها أن تُثِيرَ تَفْكِيرَه، وتُنَشِّط خياله، وكن له معاونًا، بما تظهره من بَشَاشَة وتشجيع، لا ناقدًا يَعُدُّ المثالب، وأوجُهَ النقص.
52 – ضعْ طفلك في موقف يتطلَّب منه التأمُّل، وإعمالَ الفكر، فتَعْرِضُ عليه مشكلة مما يتعرَّض له في حياته، فتقول له مثلاً: ماذا تفعل لو ضللت الطريق إلى البلدة؟ ماذا تفعل لو أصبحتَ مُعَلِّمًا؟ ما أقرب طريقٍ تصل بها إلى مدرستك؟ ماذا تقترح لتجميل حديقة البيت؟ أو ترتيب غُرْفَتِكَ؟ كيف تجعل من عيد ميلادك حفلة مَرِحَة ممتعة؟ فكر في لعبة تتمتَّع بها مع أصدقائك.
53 – لا تَدَعْ فُرصةً تَمُرُّ بك إلاَّ علَّمْتَهُ فيها خِبرةً جديدةً، أوْ توصَّلْتَ معه إلى حقيقةٍ علميَّة، أو حَلٍّ لمشكلة معروضة عن طريق الملاحظة، أو المناقشة، والحوار، مثل ظاهرة جمود الماء في الثلاجة، وذوبانه إذا ترك في الشمس، أو اختفاء السكر حين وضعه في الماء، أو سقوط أوراق الشجر في الخريف، أو نمو البذور إذا توفَّر لَها الماء، والحرارة، والضوء.
54 – وفِّرْ لِلطّفل فرصةً يَخْلُو فيها إلى نفسه يعمَلُ وَحْدَهُ، ويُجَرِّب في مكان هادئ بعيد عن الرَّقابة والتدخُّل، وبدونك أنت قد لا يتوافر لديه الوقت اللاَّزم للنشاط الإبداعيِّ الفرديِّ
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عزه حسن احمد
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 243
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: الإبداع .. ماهو (2)   الأحد مايو 23, 2010 11:05 pm

من حق الطفل أن ينشأ منذ البداية على اكتساب العادات الاجتماعية الطيبة،
وذلك بالحرص على التماسك الأسري والاجتماعي،
بالمودة والتراحم بين أفراد الأسرة والأقرباء وصلة الأرحام،
وغرس القيم الإنسانية التي تحثه على حب الخير للناس والتعاون على البر والتقوى••


فالتربية الإسلامية تقتضي تنشئة الطفل على أن عليه واجبات - كما أن له حقوقاً -
يجب أن يؤديها نحو أسرته ومجتمعه، وعلى الأسرة أن تعتني بتربية
الطفل على أداء واجباته نحو نفسه - أولاً - ثم نحو أسرته كي يقوى
على أدائها تجاه المجتمع•



الإبداع هو مزيج من الخيال العلمي المرن لتطوير فكرة قديمة أو لإيجاد فكرة
جديدة والطفل المبدع هو الطفل الذي يكون لديه حب الاستطلاع
والرغبة في معرفة واستكشاف العالم المحيط به وطرح الأسئلة لمعرفة
كل ما هو مجهول أو معروف بالنسبة له.



وتعتبر السنوات المبكرة في حياة الطفل هي الأساس في تشكيل شخصيته
وتفكيره الإبداعي عن طريق التعرف على ما يمتلك من قدرات وتوظيفها
مستقبلاً في أعمال وأفكار مبدعه. ‏



وهذه مسؤولية الأسرة والمدرسة والبيئة فهؤلاء يلعبون دوراً كبيراً في تنمية
قدرات الطفل الإبداعية لبناء شخصية قادرة على إبداع الحياة في صورها
المتطورة بشكل دائم.



وأثبتت الدراسات التربوية والنفسية أن العوامل البيئية تلعب دوراً أهم بكثير
من العوامل الوراثية في تكوين الطفل المبدع. فالإبداع ليس موهبة
بل هو موجود بصور كامنة عند كل فرد. والإبداع لا يعتمد على الذكاء
وحده بل يعتمد على الكثير من العادات والأفكار الذهنية التي تلعب الأسرة
والمدرسة دوراً أساسياً في تكوينها. ‏ . ‏



لذا على الآباء والمربين ألا يفرضوا آراءهم الفنية على تعبيرات الأطفال
ومنحهم حرية التعبير وتشجيعهم على المحاولة وإثارة خيالهم
وشد انتباههم للأمور الفنية لما لها من تأثير على نموهم العقلي والنفسي. ‏



إن احترام الآباء وثقتهم بقدرة أبنائهم على أداء عمل مناسب وإعطاء الابناء
الحرية الكاملة في اكتشاف عالمهم واتخاذ قراراتهم في ممارسة الأنشطة
بأنفسهم دون تدخل من الكبار والبعد عن خطي التدليل الزائد والحماية
الزائدة وتوفير الاستقلالية في ممارسة الأنشطة المختلفة يساعد
على تغيير طاقات الطفل الإبتكارية. ‏



و الابتعاد عن تأنيب الأطفال ولومهم على إبداعاتهم الخاطئة وعدم تعرضهم
للحماية المبالغ فيها والإسراف في التدليل والتعامل مع أسئلة وخيال الأطفال
باحترام وإظهار الاهتمام بما يقدمون ويطرحون ويتساءلون حوله
لأجل تنمية إحساسهم بالتذوق الجمالي من خلال توجيه انتباههم
إلى ما في المدرسة والشارع أو في الأماكن العامة والتركيز على
ما يقدم من ايجابيات في برامج الأطفال يساعد على اتساع عقل
الطفل وملئه بالمعرفة والعلم...



إن خلق روح الإبداع عند الأطفال مسؤوليتنا جميعاً وعلينا أن نتعاون لتكوين
أطفال مبدعين في المستقبل ليكونوا لبنة أساسية في بناء
المجتمع المتطور والمتقدم.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أسماء محمود
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 498
تاريخ التسجيل : 20/05/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: الإبداع .. ماهو (2)   الأربعاء يوليو 14, 2010 8:44 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
كتبت وقد أيقنت يوم كتابتى بأن يدى تفنى ويبقى كتابها ... فإن كتبت خير ستجزى بمثله وإن كان شر عليها حسابها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاطمه عبادى الطيرى
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 20/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: الإبداع .. ماهو (2)   الخميس يوليو 15, 2010 2:24 am

سلمت يداااااااااااااااااااااااااك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشاعر محمد على
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: الإبداع .. ماهو (2)   الخميس يوليو 15, 2010 3:56 pm

زادكم الله من علمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإبداع .. ماهو (2)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى محبى الجودة :: استراحة الجودة :: ابداعات انتقل الى-
انتقل الى: