ملتقى محبى الجودة
نرحب بكم في ملتقي محبي الجودة ونتمنى لكم قضاء وقت مثمر الاستفادة من خبراتكم فى ميدان الجودة
http://flflh.com/down-31268-1268682995.gif

ملتقى محبى الجودة

يهتم المنتدى بدعم ونشر فكر وثقافة الجودة ورعاية وتحفيز الافكار والابداعات القيمة
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» ماذا لو 2
الثلاثاء يوليو 27, 2010 2:32 am من طرف شكرى اسماعيل

» ماذا لو 1
الثلاثاء يوليو 27, 2010 2:30 am من طرف شكرى اسماعيل

» جودة حقيقية
الإثنين يوليو 26, 2010 9:27 pm من طرف ايهاب اسماعيل محمد

» ساهم معنا في اعداد كتاب الدعم الفني للمدارس
الإثنين يوليو 26, 2010 8:57 pm من طرف ايهاب اسماعيل محمد

» ‏بكيت يومـاً
الإثنين يوليو 26, 2010 5:25 am من طرف عماد الدومانى

» فنيات فحص الملف
الإثنين يوليو 26, 2010 2:24 am من طرف محمود نصار

» المدرسة الافتراضية تفتح ابوابها من جديد ... ادخل واشترك معنا.
الأحد يوليو 25, 2010 7:30 pm من طرف hebaragheb

» دليل جودة المدارس
الأحد يوليو 25, 2010 3:52 pm من طرف ايمان رافت

» تعيين‏40‏ ألف معلم خلال أيام
الأحد يوليو 25, 2010 3:35 am من طرف هاله

» من أحسن الرسائل على البريد الإلكترونى
الأحد يوليو 25, 2010 1:26 am من طرف محمد شحاته

» تنبيه هام
الأحد يوليو 25, 2010 1:01 am من طرف د/عبد الناصر بدرى امين

» سجل الحضــور
السبت يوليو 24, 2010 5:32 pm من طرف أشرف محمود شنن

» كل ما يخص خرائط المنهج للمرحلتين الابتدائية والاعدادية
السبت يوليو 24, 2010 6:45 am من طرف أشرف محمود شنن

» كيفية قياس الجانب الوجدانى
السبت يوليو 24, 2010 6:04 am من طرف أشرف محمود شنن

» تحت رعاية صاحب الفضيلة الشيخ / إبراهيم عبد العال الرائد العام لإتحاد الطلاب والطالبات ورئيس قطاع المعاهد الازهريه
الجمعة يوليو 23, 2010 4:05 pm من طرف نادر الليمونى

» عيد ميلاد اخى الحبيب أشرف محمود شنن
الجمعة يوليو 23, 2010 6:44 am من طرف أشرف محمود شنن

» مستحقات المجموعة 15
الخميس يوليو 22, 2010 4:49 pm من طرف هاني أحمد عبد المقصود

» مبروك لكل المراجعين
الخميس يوليو 22, 2010 6:04 am من طرف فاطمه عبادى الطيرى

» فن إجراء المقابلة الشخصية
الخميس يوليو 22, 2010 6:02 am من طرف فاطمه عبادى الطيرى

» تطبيق مبادئ الجودة الشاملة في شهر رمضان
الخميس يوليو 22, 2010 1:43 am من طرف عزه حسن احمد


شاطر | 
 

 بين الممكن والمستحيل‏!‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور / محمد صالحين
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 236
تاريخ التسجيل : 21/05/2010
العمر : 54
الموقع : dr-salhen.maktoobblog.com

مُساهمةموضوع: بين الممكن والمستحيل‏!‏   الخميس يونيو 03, 2010 4:18 am

علي هذه الصفحة اليوم يطرح الدكتور هاني هلال وزير التعليم العالي والبحث العلمي تفاصيل الاستراتيجية القومية لتطوير التعليم العالي وكيفية مواجهة التحديات التي تواجه هذا التطوير وهو يحدد الهدف الاستراتيجي وهو إعداد خريج متميز ذي جودة ومهارات عالية وقادر علي المنافسة في سوق العمل بصورة تجعله قادرا علي المشاركة في تحقيق طموحات خطط التنمية للدولة حتي عام‏2022‏ بإذن الله مشيرا إلي حجم سوق العمل المستقبلي حتي هذا التاريخ‏.‏

وفي الأسبوع الماضي وفي رسالة قيمة من الصديق الأستاذ الدكتور سامي عبد العزيز أستاذ الإعلام المعروف طرح ملامح وثيقة الخطة الاستراتيجية لجامعة القاهرة من‏2010‏ إلي‏2015‏ والتي جاءت من خلال استقصاءات للرأي و‏125‏ زيارة ميدانية لمؤسسات الجامعة‏,‏ وهدفها أن تكون جامعة القاهرة واحدة من أفضل الجامعات المشهود لها عالميا وتحقق التميز في تقديم خدمات التعليم العالي والمساهمة في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية‏,‏ وهو الأمر الذي رأي فيه الدكتور سامي عبد العزيز نقطة تحول في منارة مصر التي هي جامعة القاهرة‏..‏ وتأتي الخطة الاستراتيجية لجامعة القاهرة في إطار ما تطرحه استراتيجية وزير التعليم العالي والتي تتضمن أن تقوم كل جامعة بإعداد خطة استراتيجية لها‏_‏ اعتذر لتكرار كلمة الاستراتيجية ولكن ما باليد حيلة‏_‏ وعلي ذلك علينا أن نتوقع خلال الفترة القادمة أن تقدم كل جامعة الاستراتيجية الخاصة بها‏.‏

والحقيقة أن استراتيجية الوزارة ومعها استراتيجية جامعة القاهرة مع ما سوف نستقبله من استراتيجيات جامعية تتفق كلها حول أهداف لا يمكن أن يختلف عليها أحد‏..‏ فمن منا لا يتمني أن ترتفع الطاقة الاستيعابية للجامعات والمعاهد وغيرها ؟‏!‏ ومن منا لا يحلم بأن تقدم جامعاتنا تعليما عصريا يؤدي في النهاية إلي خريج متميز ذي جودة ومهارات عالية وقادر علي المنافسة العالمية في سوق العمل؟‏!‏ ومن الذي لا يتمني أن تتحسن أحوال وظروف وأوضاع أعضاء هيئات التدريس المادية والاجتماعية والعلمية؟‏!‏ ومن الذي لا يريد لمؤسسات التعليم في مصر أن تحظي شهاداتها بالاعتماد العالمي وتنال برامجها الدراسية شهادة الجودة؟‏!‏ ومن الذي يختلف مع هدف محترم مثل ربط التعليم باحتياجات سوق العمل؟‏!‏

الإجابة عن جميع الأسئلة السابقة بالقطع ستكون هي أنه لا أحد يختلف مع كل أهداف تلك الاستراتيجية الأساسية لوزارة التعليم العالي ولا مع استراتيجيات كل جامعة والتي بدأت من جامعة القاهرة‏.‏

ولكن يبقي السؤال المسكوت عنه في كل هذه الاستراتيجيات وهو كم نحتاج من أموال لتنفيذها؟ ومن أين يمكن تدبير هذه الأموال؟‏!‏ وإجابة هذا السؤال هي التي ستكشف عن الفرق بين الممكن والمستحيل وبين الواقع والأحلام‏!!‏

وكل ما نتمناه هو أن نواجه قضية تمويل تنفيذ تلك الاستراتيجيات بوضوح وبشفافية‏..‏ وتحديد ما سوف تتحمله موازنة الدولة وما يتطلب موارد أخري بعيدا عن الدولة‏!!‏

واختتم الحوار حول الاستراتيجيات المطروحة للجامعات خلال السنوات القادمة برسالة من الدكتور نبيل فتح الله الأستاذ بهندسة الأزهر يقول فيها تعليقا علي هذه الخطط الاستراتيجية أصبحت ومن واقع خبرة طويلة لا أومن إلا بمبدأ أعمال لا أقوال فقد شبعنا بحمد الله أقوال وخطط وخطب وآمال واسعة عريضة ورؤي ومؤتمرات واجتماعات ومازلنا في التعليم والبحث العلمي محلك سر أو لنقل التقدم إلي الخلف كما يقول المثل الإنجليزي وأتمني ولا يكتر علي الله سبحانه وتعالي أن يظهر من يقول لقد حققنا كذا‏..‏ لقد دخلت جامعة كذا فعلا ضمن أحسن جامعات العالم‏..‏ أي أرجو أن يكون الكلام بالفعل الماضي وليس المستقبلي أي أن الأعمال والمنجزات يجب أن تسبق الأقوال والتصريحات‏!‏

جامعة القاهرة‏(‏ فؤاد الأول سابقا‏)‏ هي الجامعة الأم‏(‏ بعد الأزهر من حيث تاريخ الإنشاء‏)‏ ولكن تعداد طلابها وأعضاء هيئات التدريس بها يمثل جزء من خمسة عشر أجزاء هي مجموع الجامعات الحكومية في مصرنا العزيزة بخلاف الجامعات الخاصة فحتي لو افترضنا نجاح الخطة المشار إليها لتطوير جامعة القاهرة وهذا ما نتمناه جميعا نكون قد نجحنا جزئيا وليس كليا في تطوير التعليم والبحث العلمي في مصرنا العزيزة والمطلوب بالتأكيد هو خطة شاملة للنهوض بكل الجامعات المصرية وليس بجامعة واحدة فقط مهما كان وزنها وثقلها داخل الجامعات المصرية فهل يمكن تطبيق هذه الخطة القيمة المبنية علي أسس ودراسات عميقة من خبراء وأساتذة أفاضل علي كل الجامعات المصرية؟ مجرد أمنية أتمني أن تأخذ طريقها للتنفيذ‏.‏

ويختتم الدكتور نبيل فتح الله رسالته قائلا عموما نتمني جميعا بلا جدال نجاح الخطة المطروحة من جامعة القاهرة وإن كانت هذه الخطة لم تحدد جدول زمني لتحقيقها والوصول لأهدافها والمثل يقول‏'‏شيء أحسن من لا شيء‏'‏مش كده ولا إيه؟

ومع تقديري لرسالة الدكتور نبيل فتح الله فإن هناك عدد من الجوانب يجب توضيحها حول ما تناوله في كلماته أولها أن الخطة الاستراتيجية لجامعة القاهرة تحدد بالفعل جدولا زمنيا ما بين عامي‏2010‏ و‏2015‏ وبالقطع فإنه ـ أو هكذا هو المأمول ـ فإنه عند إعلان كافة جوانب هذه الاستراتيجية سوف تتضمن كافة التفاصيل الزمنية والتنفيذية لها‏..‏ والأمر الثاني أن ما طرحه الدكتور سامي عبد العزيز أستاذ الإعلام لعناصر التطوير في محور الطالب كان مجرد نموذج لأحد المحاور التي تهتم بها الاستراتيجية الخاصة بجامعة القاهرة وأخيرا فإن استراتيجية جامعة القاهرة تأتي كما يوضح الدكتور هاني هلال وزير التعليم العالي في الحوار المنشور اليوم في إطار استراتيجية قومية وسوف تتضمن خلال الفترة القادمة استراتيجية لكل جامعة مصرية وليس جامعة القاهرة وحدها‏.‏

وبعد أن تتضح كافة تفاصيل هذه الخطة الاستراتيجية التي اعتبرها الدكتور سامي عبدالعزيز نقطة تحول في مسيرة جامعة القاهرة سوف نتناولها بإذن الله بالتحليل والتعليق‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بين الممكن والمستحيل‏!‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى محبى الجودة :: اخبار التعليم :: المعلم انتقل الى-
انتقل الى: