ملتقى محبى الجودة
نرحب بكم في ملتقي محبي الجودة ونتمنى لكم قضاء وقت مثمر الاستفادة من خبراتكم فى ميدان الجودة
http://flflh.com/down-31268-1268682995.gif

ملتقى محبى الجودة

يهتم المنتدى بدعم ونشر فكر وثقافة الجودة ورعاية وتحفيز الافكار والابداعات القيمة
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» ماذا لو 2
الثلاثاء يوليو 27, 2010 2:32 am من طرف شكرى اسماعيل

» ماذا لو 1
الثلاثاء يوليو 27, 2010 2:30 am من طرف شكرى اسماعيل

» جودة حقيقية
الإثنين يوليو 26, 2010 9:27 pm من طرف ايهاب اسماعيل محمد

» ساهم معنا في اعداد كتاب الدعم الفني للمدارس
الإثنين يوليو 26, 2010 8:57 pm من طرف ايهاب اسماعيل محمد

» ‏بكيت يومـاً
الإثنين يوليو 26, 2010 5:25 am من طرف عماد الدومانى

» فنيات فحص الملف
الإثنين يوليو 26, 2010 2:24 am من طرف محمود نصار

» المدرسة الافتراضية تفتح ابوابها من جديد ... ادخل واشترك معنا.
الأحد يوليو 25, 2010 7:30 pm من طرف hebaragheb

» دليل جودة المدارس
الأحد يوليو 25, 2010 3:52 pm من طرف ايمان رافت

» تعيين‏40‏ ألف معلم خلال أيام
الأحد يوليو 25, 2010 3:35 am من طرف هاله

» من أحسن الرسائل على البريد الإلكترونى
الأحد يوليو 25, 2010 1:26 am من طرف محمد شحاته

» تنبيه هام
الأحد يوليو 25, 2010 1:01 am من طرف د/عبد الناصر بدرى امين

» سجل الحضــور
السبت يوليو 24, 2010 5:32 pm من طرف أشرف محمود شنن

» كل ما يخص خرائط المنهج للمرحلتين الابتدائية والاعدادية
السبت يوليو 24, 2010 6:45 am من طرف أشرف محمود شنن

» كيفية قياس الجانب الوجدانى
السبت يوليو 24, 2010 6:04 am من طرف أشرف محمود شنن

» تحت رعاية صاحب الفضيلة الشيخ / إبراهيم عبد العال الرائد العام لإتحاد الطلاب والطالبات ورئيس قطاع المعاهد الازهريه
الجمعة يوليو 23, 2010 4:05 pm من طرف نادر الليمونى

» عيد ميلاد اخى الحبيب أشرف محمود شنن
الجمعة يوليو 23, 2010 6:44 am من طرف أشرف محمود شنن

» مستحقات المجموعة 15
الخميس يوليو 22, 2010 4:49 pm من طرف هاني أحمد عبد المقصود

» مبروك لكل المراجعين
الخميس يوليو 22, 2010 6:04 am من طرف فاطمه عبادى الطيرى

» فن إجراء المقابلة الشخصية
الخميس يوليو 22, 2010 6:02 am من طرف فاطمه عبادى الطيرى

» تطبيق مبادئ الجودة الشاملة في شهر رمضان
الخميس يوليو 22, 2010 1:43 am من طرف عزه حسن احمد


شاطر | 
 

 الصلح خير‏!‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور / محمد صالحين
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 236
تاريخ التسجيل : 21/05/2010
العمر : 54
الموقع : dr-salhen.maktoobblog.com

مُساهمةموضوع: الصلح خير‏!‏   الخميس يونيو 03, 2010 4:21 am

أمامي كوم محترم من رسائل القراء أولياء الأمور ضحايا وزارة التربية والتعليم ووزيرها الجمل من ناحية وإنفلونزا الخنازير من ناحية أخري‏!!‏ وكلها تدور في النهاية حول سؤال واحد هو‏:‏ ماذا يريد الوزير الجمل من الناس؟ وما سبب غضب الوزير الجمل من الناس؟ وما سر الخصومة بين الوزير والمواطن؟ وأخيرا إلي أين يسير أو يهوي التعليم في مصر؟‏!‏

وكأن الوزير الجمل يعاقب الناس فهو يصر علي استمرار تواجد التلاميذ من الحضانة إلي الثانوية العامة في مدارس الوزارة التي يضربها وباء الإنفلونزا بشدة وفي كل يوم تغلق عشرات المدارس ومعها آلاف الفصول ويتغيب عشرات الآلاف من التلاميذ‏,‏ إما بسبب الإصابة فعلا أو الخوف من الإصابة‏..‏ وفي وسط كل ذلك العذاب ـ وتأكيدا لعشوائية القرارات التعليمية‏,‏ وأن الوزير زعلان من الناس ويعاقبهم علي ذنب لم يرتكبوه ـ يصدر الوزير الجمل تعليماته‏,‏ التي تتحول إلي نشرات توزع علي الإدارات التعليمية والمدارس بحذف أجزاء محترمة من المناهج الدراسية‏..‏ وفي نفس اليوم يتراجع الوزير والوزارة بدعوي أن الأجزاء المحذوفة ليست محذوفة‏!!‏ وإنما هي أجزاء من المنهج لن يتم تدريسها للتلاميذ‏,‏ وعليهم أن يتعلموها في منازلهم تحت شعار جديد أطلقه الوزير وهو شعار التعليم الذاتي‏!!‏

يعني أيه تعليم ذاتي يا سيادة الوزير؟‏!‏ قال لك يعني أتعلم أنت وأهلك بطريقتك‏..‏ المهم أن الوزارة مالهاش دعوة‏!!‏ ويتساءل أولياء الأمور‏:‏ لماذا ينكر وزير التعليم أنه تم إلغاء أجزاء من المناهج الدراسية مع أن الإلغاء حدث بالفعل وتم إبلاغ التلاميذ به رسميا؟ وعلي سبيل المثال تم إلغاء فصول دروس الجهاز التنفسي من منهج العلوم في الصف السادس الابتدائي كما تم إلغاء‏3‏ فصول من الفيزياء في الصف الأول الثانوي‏,‏ وتم إبلاغ التلاميذ بذلك من مدرسي المواد في المدرسة‏..‏ يعني الموضوع مش سر حربي وعيب جدا أن ينكر الوزير قرارات مازالت موجودة في نشرات الوزارة بالمدارس‏!!'‏

وفي حالة الخصام بين وزارة التربية والتعليم ووزيرها الجمل من ناحيـــة‏,‏ والمواطن والتلميذ من ناحية أخري‏,‏ يمكن فهم قرارات الوزير الجمل مثل قرار أن يتعلم التلاميذ ذاتيا في بيوت أهاليهم‏,‏ وهو ما يعني أن الوزير بذلك قد أصدر قرارا وزاريا سريا بفتح الباب ـ المفتوح فعلا ـ أمام الدروس الخصوصية لكي تتحول إلي وحش يلتهم دخل الأسرة المصرية‏..‏ فعندما يتقرر عدم تدريس أجزاء كاملة من المناهج الدراسية في المدرسة وتركها للتلاميذ وأهاليهم يتعلمونها ـ حسب نظرية الوزير الجمل ـ ذاتيا‏,‏ فإن البديل الوحيد المنطقي أمام هؤلاء التلاميذ وأهاليهم هو ركوع الأهالي أمام وحش الدروس الخصوصية التي تعيش أزهي أيامها وأغلي أسعارها في عهد الوزير الجمل‏..‏ وبسبب حالة الخصام بين الوزير والمواطن وعقابا للمواطن يصر الوزير الجمل ـ رغم كل هذه الظروف ورغم حكاية التعليم الذاتي ـ علي تطبيق التقويم الكاذب‏,‏ المسمي بالتقويم الشامل الذي تخصص فيه‏50%‏ من درجات المادة الدراسية لتمارين الثني والمد والوثب العالي والطويل والعزف علي الكمان‏,‏ ومعها الامتحانات الشهرية بمعرفة المدرس المخنوق بالمرارة هو الآخر من وزارته التي بعثرت كرامته من خلال امتحانات الكادر‏.‏
وأصبح كل ما نتمناه هو أن يتدخل أولاد الحلال للتوفيق والصلح بين الوزير الجمل والمواطن المصري علي أساس أن الصلح خير‏!!‏

جامعة القاهرة وحدها‏!‏
مع نهاية عام‏2009‏ ـ كما في نهاية كل عام ـ تعلن التصنيفات العالمية للجامعات ومراكز البحوث الأفضل علي مستوي العالم وأشهرها تصنيف جامعة شنغهاي‏,‏ وإن كان أكثرها موضوعية التصنيف الإنجليزي المعروف باسم التايمز‏,‏ حيث يخصص تصنيف جامعة شنغهاي‏20%‏ من الدرجة لعدد خريجي كل جامعة من الحاصلين علي جائزة نوبل و‏20%‏ أخري لعدد أعضاء هيئة التدريس بكل جامعة من الحاصلين أيضا علي جائزة نوبل‏..‏ أي أن جائزة نوبل وحدها تستحوذ علي‏40%‏ من درجات التصنيف للجامعات في حين يتعامل تصنيف التايمز بمعايير أكثر موضوعية وعدالة ويخصص أوزانا نسبية لكل تخصص من التخصصات الإنسانية والطبية والهندسية وغيرها‏.‏

ومن هنا دخلت جامعة القاهرة قبل سنوات في تصنيف شنغهاي عندما تم احتساب ثلاثة من خريجيها الحاصلين علي نوبل وهم‏:‏ نجيب محفوظ ومحمد البرادعي وياسر عرفات‏,‏ وبعدها خرجت جامعة القاهرة من هذا التصنيف‏,‏ ولا أظن أنها قد تدخله مرة أخري في القريب‏..‏ ولكن جامعة القاهرة استطاعت أن تدخل بشكل واضح‏,‏ وفي ترتيب مقبول في تصنيف التايمز وسط مؤشرات تبشر بقدرتها علي البقاء في تصنيف الأفضل بين الجامعات ومراكز البحوث في العالم حسب هذا التصنيف الإنجليزي بفضل رؤية علمية واضحة يجب‏-‏ للأمانة‏-‏ أن تنسب بدايتها لرئيس الجامعة السابق الدكتور علي عبد الرحمن‏,‏ ثم الحرص علي الاستمرار بروح تستحق التقدير من فريق يقوده الدكتور حسام كامل رئيس الجامعة الحالي ونوابه الدكاترة‏:‏ حسين خالد وهبة نصار وعادل زايد‏!!‏

ومع كل تقديرنا لجامعة القاهرة ـ وهي الجامعة الأم ـ فإن السؤال المطروح هو‏:‏ أين باقي جامعات مصر؟ وأين العشرات من مراكز البحوث التي لا نعرف ماذا تفعل أو تحقق؟‏!!‏

فمن غير المعقول أو المقبول أن يتضمن التصنيف العالمي للجامعات ومراكز البحوث العلمية الأفضل علي مستوي العالم‏6‏ مراكز لجامعات ومراكز بحوث إسرائيلية‏,‏ بينما تتحمل جامعة القاهرة وحدها مسئولية تواجد مصر‏,‏ فإذا دخلت جامعة القاهرة في التصنيف الدولي دخلت بها مصر كلها وإذا غابت عن هذا التصنيف غابت معها جامعات مصر كلها أيضا‏.‏

والسؤال مرة أخري هو‏:‏ أين دور ومسئولية باقي جامعات مصر ومراكز البحث العلمي بها؟‏!‏

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصلح خير‏!‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى محبى الجودة :: اخبار التعليم :: المعلم انتقل الى-
انتقل الى: